التخطي إلى المحتوى

إن الحد الأقصى لأسعار الطاقة المرتفعة وأسعار الإيجار هما عاملان يسهمان في تفاقم أزمة كلفة المعيشة في المملكة المتحدة، والتي وصفها نايجل ويلسون، الرئيس التنفيذي لشركة «ليجال آند جنرال»، بأنها «مأساة لكثير من الناس».

وقال ويلسون خلال مقابلة مع «سي إن بي سي» إن الناس يجدون الحياة صعبة حقاً مع ارتفاع أسعار الطاقة، وارتفاع أسعار المواد الغذائية، مع مكافحتهم لتسديد فواتيرهم.

وتأتي تعليقاته في الوقت الذي من المتوقع أن تصل فيه فواتير الطاقة إلى أكثر من 4200 جنيه إسترليني (5088 دولاراً) سنوياً، وفقاً لتحليل أجرته شركة الاستشارات الإدارية «كورنوال إنسايت».

وفي الوقت نفسه، ارتفعت أسعار الإيجارات بنسبة 11% مقارنة بالعام الماضي، وفقاً لموقع Zoopla، وهو موقع عقارات في المملكة المتحدة.

وتتوقع كورنوال إنسايت أن يرتفع سقف التعرفة الجمركية لشهر يناير بأكثر من 650 جنيهاً إسترلينياً، مما يجعل الأسرة النموذجية تدفع ما يعادل 4266 جنيهاً إسترلينياً كل عام للأشهر الثلاثة الأولى من عام 2023.

وزادت توقعات الحد الأقصى للأسعار في أكتوبر 2022؛ حيث ارتفعت بأكثر من 200 جنيه إسترليني لكل متوسط فاتورة بقيمة 3582 جنيهاً إسترلينياً سنوياً. (وكالات)

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *