التخطي إلى المحتوى

أصدر نادي إيفرتون الإنجليزي، بياناً للتضامن مع مهاجمه نيل موباي، عقب تعرضه للإساءة عبر منصات التواصل الاجتماعي.

أضاع موباي عدداً من الفرص المؤكدة ليخسر إيفرتون أمام فولهام، بالأسبوع الأول من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، وهو ما عرضه للانتقادات.

ونشر المهاجم الفرنسي عبر حسابه على منصة إنستجرام، صورة لأحد التعليقات التي تمنى كاتبها وفاة والدته، وعلق قائلًا «هذا ما أحصل عليه حين لا أسجل الأهداف. لا يجب أن يتعرض أحد لذلك».

وأعاد حساب إيفرتون على منصة إكس / تويتر نشر ما كتبه نيل موباي، مع بيان لإدانة كافة أشكال الإساءة الشخصية الموجهة إلى اللاعبين وعائلاتهم أو أي شخص يعمل بالنادي عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وتوعد نادي إيفرتون بالتصدي لتلك السلوكيات وفتح تحقيقاً حول الحسابات التي استهدفت نيل موباي، كما طالب مشجعي الفريق بالإبلاغ عن هؤلاء المستخدمين، لتتخذ المنصات الإجراءات المناسبة ضدهم.

وانقسمت تعليقات المتابعين بين أشخاص أوضحوا أن التعليق المسيء كتبه مشجع لنادي فولهام وليس إيفرتون، فيما أكد البعض الآخر أن انتماء أصحاب التعليقات المسيئة لا قيمة له كون رسائلهم تحمل الكراهية وهو ما لا يحتاج للتبرير.

ويخوض إيفرتون مباراته المقبلة أمام أستون فيلا، الأحد 20 أغسطس، بالأسبوع الثاني من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.