التخطي إلى المحتوى

النجمة العالمية مادونا تحتفل هذه الأيام بعيد ميلادها الـ 65، والذي يتزامن مع احتفالاتها المميزة بذكرى مرور 40 عام على انطلاقتها الفنية وعلى مسيرتها الفنية المليئة بالإنجازات والأرقام القياسية والتي جعلت مادونا تستحق لقب “ملكة البوب” وأصبحت الرقم الصعب في صناعة الموسيقى.

مادونا تحتفل بعيد ميلادها وبمرور 40 عام على مسيرتها الفنية

وشهد عام مادونا الـ 65 العديد من اللحظات البارزة التي لا تنسى، وعلى رأسها تزامنه مع احتفالها بمرور 40 عام على انطلاقتها الفنية، بالإضافة إلى استعدادها للعودة إلى الجولات الغنائية الضخمة بعد غياب، وأخيراً مرورها بأزمة صحية مفاجئة، والتي جعلت هذه اللحظات أكثر عاطفية بالنسبة إليها، واحتفلت مادونا منذ أيام بتعافيها وبمرور 40 على مسيرتها في نفس الوقت، وشاركت الجمهور مشاعرها الخاصة  في هذه اللحظات ووجهت رسالة عاطفية إليهم مؤخراً عبر حسابها بانستقرام.

مادونا
مادونا

ونشرت مادونا مؤخراً فيديو على حسابها بانستقرام ، ظهرت به وهي ترقص وتحتفل في منزلها بمناسبة تعافيها وتحسن حالتها الصحية واستعادة قدرتها على الحركة والرقص، بالإضافة إلى احتفالها بذكرى مرور 40 عام على إطلاق أول ألبوم في مسيرتها الفنية، ووصفت مادونا نفسها بأنها النجمة الأوفر حظاً في العالم، وقالت: “أن أكون قادرة على تحريك جسدي والرقص قليلاً فقط يجعلني أشعر بأنني النجمة الأكثر حظًا في العالم.. شكرا لجميع معجبي وأصدقائي، يجب أن تكونوا نجومي المحظوظين أيضًا.. وذكرى 40 عام سعيدة على ميلاد ألبومي الأول”.

مادونا
النجمة مادونا

شخصية مادونا القوية في مواجهة تحديات صناعة الموسيقى

وقدمت النجمة مادونا نموذج استثنائي في التكيف مع الظروف الصعبة في صناعة الموسيقى، واستطاعت أن تواجه العديد من التحديات على مدار مسيرتها الفنية، وذلك من خلال شخصيتها القوية التي ظهرت في العديد من المواقف، وأحدثها هذا العام بعدما وجهت رسالة قوية لمنتقدي إطلالاتها في عمر الـ 65، وقالت: “مرة أخرى أقع في وهج التفرقة العمرية وكره النساء الذي يتغلغل في العالم الذي نعيش فيه، عالم يرفض الاحتفال بالنساء بعد سن 45 ويشعر بضرورة معاقبتها إذا استمرت في الإرادة القوية والعمل الجاد والمغامرة، لم أعتذر أبدًا عن أي من الخيارات الإبداعية التي قمت بها ولا الطريقة التي أبدو بها أو أزيائي ولن أبدأ..”.

مادونا
انجازات مادونا الفنية

وتابعت مادونا في رسالتها: “لقد تعرضت للإهانة من قبل وسائل الإعلام منذ بداية مسيرتي المهنية، لكنني أفهم أن هذا كله اختبار ويسعدني أن أقوم بالريادة حتى يتسنى لجميع النساء ورائي الحصول على وقت أسهل في السنوات القادمة.. إنني أتطلع إلى سنوات عديدة أخرى من السلوك التجريبي ودفع الحدود والوقوف في وجه النظام الأبوي، والأهم من ذلك كله الاستمتاع بحياتي”، وسبق ذلك العديد من اللحظات الملهمة التي كشفت من خلالها مادونا عن شخصيتها القيادية القوية في عالم الموسيقى، ومنه ما قالته في عام 2016 بعد بلوغها الستين، وقالت: “هل يسأل شخص ما ستيفن سبيلبرغ لماذا لا يزال يصنع الأفلام؟ ألم ينجح بما فيه الكفاية؟ هل ذهب شخص ما إلى بابلو بيكاسو وقال له عمرك 80 عاما ألم ترسم ما يكفي من اللوحات؟ سأتوقف عن فعل كل ما أفعله عندما لا أرغب في القيام بذلك بعد الآن، سأتوقف عندما تنفد الأفكار.. يقول الناس إنني مثيرة للجدل، لكنني أعتقد أن أكثر الأشياء إثارة للجدل التي فعلتها على الإطلاق هو البقاء”. 

مادونا
مادونا

إنجازات قياسية في مسيرة مادونا الفنية

وبجانب كون النجمة مادونا من النماذج النادرة التي استطاعت البقاء في القمة على مدار 40 عام من مسيرتها الفنية، إلا أنها طوال تلك الفترة حققت العديد من الإنجازات والأرقام القياسية التي يصعب كسرها حتى الآن، ودخلت موسوعة جينيس للأرقام القياسية بعدة إنجازات ومنها أنها الفنانة الأكثر تحقيقاً للأرباح من جولة غنائية، وهو الرقم الذي حققته في أغسطس 2008 في جولتها Sticky & Sweet، وحققت 408 ملايين دولار وهو الرقم الذي لم تحققه فنانة أخرى حتى الآن، وتحتفظ مادونا بعدة أرقام قياسية أخرى مثل كونها صاحبة أكبر عدد من الألبومات التي احتلت بها المركز الأول في مبيعات المملكة المتحدة بـ 11 ألبوم، متفوقة على ألفيس بريسلي بـ 10 ألبومات متصدرة، وكذلك مادونا صاحبة أكبر حضور جماهيري لحفل بوب على الانترنت، وذلك في حفلها في عام 2008 في أكاديمية بريكستون بلندن، وشاهد الحفل 11 مليون شخص عبر الإنترنت، وفازت مادونا بـ 7 جوائز جرامي، من أصل 28 ترشيحا في مسيرتها، وجائزتين غولدن غلوب، من أصل 7 ترشيحات، وجائزتين بريت.

مادونا
مادونا في شبابها

وتعتبر النجمة مادونا الفنانة الأكثر مبيعاً للألبومات في التاريخ، حيث لم تتفوق عليها سوى فرقة البيتلز ومايكل جاكسون وإلفيس بريسلي، وباعت فقط بين عامي 1983 ومارس 2015 ، ما يقدر بـ 335 مليون ألبوم وأغنية فردية، والتي من دون شك ضمنت لمادونا مكانة مرموقة في تاريخ الموسيقى كواحدة من أكثر فناني التسجيلات تأثيراً في كل العصور، خاصة أنها صاحبة رقم أيضاً أكثر فنانة يعاد استخدام ومزج أعمالها الغنائية في التاريخ، بما يقارب 324 مرة إلى عام 2018، وتحتفظ مادونا بما يقارب 16 رقم قياسي في موسوعة جينيس للأرقام القياسية في مسيرتها الفنية، بالإضافة إلى الأرقام القياسية الأخرى ومنها التي حققتها العام الماضي بعد 40 عام على انطلاقتها الفنية، وهو احتلال ألبومها “Enough Love”، المرتبة الثامنة في قائمة بيلبورد 200، واعتبر ذلك رقماً قياسياً بسبب تواجدها في قائمة أفضل 10 أغاني وألبومات من بيلبورد في عدة عقود متتالية منذ الثمانينات، لتصبح أول فنانة تحقق ذلك الإنجاز في التاريخ، حيث حققت هذا الإنجاز في التسعينيات والألفينيات أيضاً.

الصور من حساب مادونا على انستقرام.