التخطي إلى المحتوى

كرّم المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف مشعل عبدالكريم جلفار، مستجيب الطوارئ محمد دحان وزميله فني الطب الطارئ أوريليو ألونزو على جهودهما التي بذلاها لإنقاذ مريض خمسيني تعرض لسكتة قلبية حادة كادت أن تودي بحياته، لولا العناية الإلهية والجهد الجبار الذي بذلاه مع الحالة.

فقد نجح الطاقم الإسعافي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف في إنقاذ خمسيني وإعادة النبض إلى قلبه بعد أن تعرض لأزمة قلبية كادت أن تودي بحياته، حيث تلقت غرفة العمليات بلاغاً يفيد بتعرض رجل خمسيني من جنسية دولة عربية لوعكة صحية وآلام في الصدر، واستجاب له فريق الإسعاف بسرعة وعند وصول الفريق تبين من خلال التقييم المبدئي تعرضه لأزمة «ذبحة» قلبية فباشر الفريق تقديم الرعاية الطبية المتقدمة للمريض ووضع المحاليل الوريدية وإعطاءه أدوية القلب.

وأثناء نقله للمستشفى تدهورت حالته الصحية وتعرض لتوقف كامل في عمل عضلة القلب والرئتين، فبدأ المسعفون بعملية الإنعاش القلبي الرئوي واستخدام جهاز الصدمات الكهربائية وإعطاء الصدمات الكهربائية، ما أدى إلى عودة النبض للمريض ونقله على الفور إلى مستشفى الزهراء، الذي تم إبلاغه مسبقاً بحالة المريض للاستعداد لاستقبال الحالة، حيث قام فريق الطوارئ بالمستشفى بعمل قسطرة قلبية نُقل بعدها المريض إلى العناية المركزة للاطمئنان على استقرار حالته الصحية، وقد تابع فريق الإسعاف حالة المريض حتى لحظة خروج المريض معافى ليمارس حياته الطبيعية.

 

Google Newsstand

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة




التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *