التخطي إلى المحتوى

إسطنبول – رويترز
أعلنت وزارة الدفاع التركية أن سفينتين أخريين تحملان الذرة وفول الصويا أبحرتا من ميناءين أوكرانيين على البحر الأسود، الاثنين، ليرتفع المجمل إلى عشرة منذ غادرت أول سفينة الأسبوع الماضي في إطار اتفاق مع روسيا لفك الحصار على صادرات الحبوب الأوكرانية.

وتوسطت الأمم المتحدة وتركيا في الاتفاق الشهر الماضي بعد تحذيرات من أن توقف شحنات الحبوب بسبب الصراع قد يؤدي إلى نقص حاد في الغذاء بل وتفشي المجاعة في أجزاء من العالم.

وقالت وزارة الدفاع التركية إن سفينة ساكورا، التي غادرت يوزني، تحمل 11 ألف طن من فول الصويا إلى إيطاليا، بينما تنقل أريزونا، التي غادرت تشيرنومورسك، 48458 طناً من الذرة إلى إسكندرون في جنوب تركيا.

وأضافت أن من المتوقع أن ترسو السفن الأربع التي غادرت أوكرانيا، الأحد، بالقرب من إسطنبول مساء الاثنين، على أن تخضع للتفتيش الثلاثاء.

ويشرف على استئناف صادرات الحبوب مركز التنسيق المشترك في إسطنبول، حيث يعمل موظفون روس وأوكرانيون وأتراك وآخرون من الأمم المتحدة.

وكان من المقرر أن تصل السفينة رازوني، التي كانت أول سفينة تغادر، إلى لبنان، الأحد، لكنها راسية حالياً قبالة ساحل تركيا الجنوبي، وفقاً لبيانات رفينيتيف لتتبع السفن.

وقالت وزارة البنية التحتية الأوكرانية أمس الأحد إن السفينة فولمار إس جاهزة للتحميل. وهي أول سفينة سائبة ترفع علماً أجنبياً تصل إلى ميناء تشورنومورسك على البحر الأسود منذ اندلع الصراع.

وأظهرت بيانات رفينيتيف أيضاً أن أوسبري إس، وهي سفينة ثانية كانت متوجهة إلى أوكرانيا، خضعت للتفتيش في إسطنبول أمس الأحد وكانت تقترب من أوكرانيا صباح اليوم.

وقال وزير البنية التحتية أولكسندر كوبراكوف إن أوكرانيا ستبدأ قريباً أيضاً تصدير الحبوب من ميناء بيفديني على البحر الأسود، في خطوة ستتيح لها تصدير ما لا يقل عن ثلاثة ملايين طن من البضائع والسلع شهرياً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *