التخطي إلى المحتوى

واشنطن – رويترز

قالت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، الاثنين، إن الولايات المتحدة ستقدم 4.5 مليار دولار إضافية لحكومة أوكرانيا، ليصل إجمالي دعمها للميزانية منذ الهجوم الروسي في فبراير إلى 8.5 مليار دولار.

وأضافت الوكالة أن التمويل، الذي يجرى تنسيقه مع وزارة الخزانة الأمريكية من خلال البنك الدولي، سيذهب إلى الحكومة الأوكرانية في شرائح تبدأ بصرف ثلاثة مليارات دولار في أغسطس.

وقالت الوكالة إنه يأتي عقب تحويلات سابقة شملت 1.7 مليار دولار في يوليو، و1.3 مليار دولار في يونيو. وقدمت واشنطن أيضاً مليارات الدولارات في دعم عسكري وتخطط لحزمة أسلحة جديدة بقيمة مليار دولار قريباً.

وتهدف الأموال الأمريكية لمساعدة الحكومة الأوكرانية لمواصلة القيام بوظائفها الأساسية، بما في ذلك المساعدات الاجتماعية والمالية للسكان الفقراء الذين يتزايد عددهم والأطفال والمعاقين وملايين الأشخاص النازحين داخلياً، بينما تستمر الحرب.

ويقدر مسؤولون أوكرانيون أن البلاد تواجه عجزاً مالياً قدره خمسة مليارات دولار شهرياً، أو 2.5 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي قبل الحرب، بسبب كلفة الصراع وتراجع إيرادات الضرائب.

ويقول خبراء اقتصاديون إن ذلك سيضخم العجز المالي السنوي لأوكرانيا إلى 25 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي مقارنة مع 3.5 بالمئة قبل الحرب.

وتشير تقديرات البنك الدولي إلى أن 55 بالمئة من الأوكرانيين سيعيشون في فقر بحلول نهاية 2023، بسبب تداعيات الحرب مقارنة مع 2.5 بالمئة قبل بداية الحرب.

وقالت الوكالة الأمريكية في بيان «الولايات المتحدة تبقى ملتزمة بدعم أوكرانيا وشعبها في أعقاب حرب روسيا، التي لا أساس لها وغير مبررة».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *