التخطي إلى المحتوى

تواجه البنوك الأمريكية عاصفة جديدة قد تعصف بالقطاع المالي لأكبر اقتصادات العالم، حيث هوت أسهم البنوك بعد استقبالها تحذيراً جديداً من وكالة «فيتش» للتصنيف الائتماني، بأن الوكالة تقترب من تخفيض التصنيف لعشرات البنوك الأمريكية، من ضمنها بنوك كبرى مثل «جي بي موجان».

وواجهت أسهم 10 بنك العاصفة في تداولات يوم الثلاثاء، وكانت البداية عبر سهم بنك «جي بي مورجان»، حيث انخفض السهم بنحو 2.5 % يوم الثلاثاء، مسجلاً أكبر خسارة يومية له في أكثر من 4 أشهر ليفقد البنك نحو 11 مليار دولار من قيمته السوقية في يوم واحد.

وانخفضت أسهم «بنك أوف أمريكا» 3.20 %، وتراجع سهم «ويلز فارجو» 2.3 %، كما تراجع سهم «مورجان ستانلي» 1.34 % ونزل سهم «جولدمان ساكس» 1.64 %.

كما انخفضت أسهم «ستي بنك» بأكثر من 2 %، وتراجع سهم «بي إن سي بنك» 2.8 % وسهم «تي دي بنك» 1.8 %، ونزل سهم «كابيتال وان» 2 %، وانخفض سهم «يو إس بانكورب» 2.7 %.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، خفضت وكالة فيتش التصنيف الائتماني طويل الأجل للولايات المتحدة بسبب الخلل السياسي والتدهور المالي المتوقع على مدى السنوات الثلاث المقبلة، فضلاً عن تزايد عبء الدين العام، وتآكل الحوكمة.