التخطي إلى المحتوى

ارتفعت أسعار النفط، خلال تعاملات اليوم الإثنين، 8 أغسطس/آب، من أدنى مستوياتها في عدة أشهر.

يأتي ذلك مع تحسن شهية المستثمرين بعد بيانات الوظائف الأميركية وبيانات الصادرات الصينية التي خففت مخاوف الركود.

أسعار النفط اليوم

بحلول الساعة 07:48 صباحًا بتوقيت غرينتش (10:48 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة)، ارتفع سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي -تسليم شهر أكتوبر/تشرين الأول- بنسبة 0.25%، مسجلًا 95.16 دولارًا للبرميل.

كما زاد سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم سبتمبر/أيلول- بنسبة 0.40%، إلى 89.37 دولارًا للبرميل، وفق البيانات التي اطلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

كانت أسعار النفط قد أنهت تعاملاتها، يوم الجمعة الماضي، على ارتفاع بعد جلسة متقلبة، لكن الأسعار سجّلت خسائر أسبوعية قوية.

وسجّلت أسعار خام برنت، خلال الأسبوع الماضي، أدنى مستوياتها منذ فبراير/شباط؛ حيث هوت 13.7%، وسجلت أكبر انخفاض أسبوعي لها منذ أبريل/نيسان 2020.

كما خسر خام غرب تكساس الوسيط 9.7%؛ إذ أثرت المخاوف من الركود في الطلب على النفط.

الطلب الصيني

فاجأت الصين الأسواق، أمس الأحد، بنمو الصادرات أسرع من المتوقع؛ إذ أظهرت بيانات جمركية أن الصين، أكبر مستورد للخام في العالم، استوردت 8.79 مليون برميل يوميًا من النفط الخام في يوليو/تموز، ارتفاعًا من أدنى مستوى في 4 سنوات في يونيو/حزيران، لكنها لا تزال أقل بنسبة 9.5% عن العام السابق.

وسحبت المصافي الصينية مخزوناتها وسط ارتفاع أسعار النفط الخام وضعف هوامش الربح المحلية حتى مع اكتساب الصادرات الإجمالية للبلاد زخمًا.

أسعار النفط
رافعة في حقل نفط تابع لشركة بتروتشاينا – الصورة من رويترز

الوظائف الأميركية

استقر كلا العقدين على ارتفاع، يوم الجمعة، بعد أن تسارع نمو الوظائف في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، بشكل غير متوقع في يوليو/تموز.

قال العضو المنتدب لـ”إس بي آي أسيت مانغمينت”، ستيفن إينيس، إن علامات ضعف الطلب على المخزونات الأميركية، الأسبوع الماضي، شجّعت التداولات بناءً على نظرة مستقبلية ضعيفة، مضيفًا أن بيانات الوظائف والصادرات قلبت هذا الرأي إلى حد ما، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

الطب على النفط

انعكاسًا لانخفاض الطلب على البنزين في الولايات المتحدة، وبينما تدفع إستراتيجية الصين الخالية من كورونا الانتعاش إلى أبعد من ذلك، خفّض مصرف إيه إن زد توقعاته للطلب على النفط لعام 2022 و2023 بمقدار 300 ألف برميل يوميًا و500 ألف برميل يوميًا على التوالي.

وقال المصرف إنه من المتوقع الآن أن يرتفع الطلب على النفط لعام 2022 بمقدار 1.8 مليون برميل يوميًا على أساس سنوي ويستقر عند 99.7 مليون برميل يوميًا؛ أي أقل بقليل من مستويات ما قبل الوباء.

الصادرات الروسية

واصلت صادرات روسيا من النفط الخام والمنتجات النفطية التدفق على الرغم من الحظر الوشيك من الاتحاد الأوروبي الذي سيدخل حيز التنفيذ في الخامس من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وفي الولايات المتحدة، خفّضت شركات الطاقة، الأسبوع الماضي، عدد منصات النفط بأكبر قدر منذ سبتمبر/أيلول، وكان هذا أول انخفاض في 10 أسابيع.

وتلقّى قطاع الطاقة النظيفة في الولايات المتحدة دفعة بعد أن أقر مجلس الشيوخ، أمس الأحد، مشروع قانون بقيمة 430 مليار دولار يهدف إلى مكافحة تغير المناخ، من بين قضايا أخرى.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *