التخطي إلى المحتوى

لم تتمكن الفنانة العالمية أديل من حبس دموعها، عندما ساعدت اثنين من معجبيها في إعلان جنس طفلهما على خشبة المسرح في لاس فيغاس هذا الأسبوع.

 وأثناء حضور حفل موسيقي للفنانة المشهورة، رفع المشجعان كريس دير وزوجته شانتيل لورد لافتة كتبا عليها: “أديل هل تساعدينا في كشف جنس مولودنا؟”.

وتم استدعاء الزوجين لاحقاً إلى المسرح، حيث قرأت أديل جنس الطفل بصوت مرتفع، حتى يسمعها الجمهور.

https://www.instagram.com/reel/Cv9xOF4KCcN/?utm_source=ig_embed&utm_campaign=loading

وقبل الكشف عن جنس المولود، أخبرت لورد مغنية “الحب في الظلام” البالغة من العمر 35 عاماً أنها بينما كانت حاملاً في الأسبوع الثامن عشر، كانت هي وزوجها يحملان ظرفاً مختوماً يكشف عن جنس طفلهما. ومع ذلك، انتظر الزوجان على أمل أن تقوم أديل بفتح الظرف بالنيابة عنهما، وفق موقع “بيبول”.

وبينما جلست أديل على حافة المسرح، فتحت الظرف بعناية وقالت للجمهور: “شانتيل وكريس سينجبان طفلاً ذكراً”.

وبعد الإعلان، عانقت أديل لورد ودار وقدمت لها التمنيات الطيبة. وقالت وهي تبكي: “كان ذلك مذهلاً”، واعتذرت للجمهور عن بكائها. وأضافت: “أنا سعيدة جداً من أجلكما. أنا سعيدة جداً من أجلكما. هذا عاطفي جداً، يا إلهي!”.