التخطي إلى المحتوى

واشنطن – أعلنت شركة أدوبي عن خروج المنصة الشاملة للتصميم القائمة على السحابة والمدعومة بالذكاء الاصطناعي التوليدي ادوبي اكسبريس المنافسة لمنصة كافنا من الإصدار التجريبي الذي استمر أشهرا، بحيث أصبحت متاحة بشكل عام لكل المستخدمين.



أدوبي تجلب الذكاء الاصطناعي التوليدي للمبدعين
 

 
وصممت الشركة منصة ادوبي اكسبريس المعروفة سابقا باسم ادوبي سبارك لجعل إنشاء المحتوى أكثر سهولة بالنسبة لأولئك الذين ليس لديهم خبرة في التصميم الاحترافي.
وتشبه ادوبي اكسبريس  منصات التصميم المماثلة، مثل مايكروسوفت دينراينر وكانفا و بحيث تتضمن مجموعة كبيرة من قوالب الفيديو والتصميم، وتوفر الوصول إلى أصول وخطوط  ادوبي ستوك الخالية من حقوق الملكية، وتدعم ملفات بي دي اف  
وأصبحت المنصة بمثابة حل كامل إلى حد ما من أجل إنشاء المحتوى السريع، ويمكن للفرق أيضا التعاون في العمل، كما أنها تتيح إنشاء رسوم متحركة قصيرة من الصور الثابتة   
وأصبح بإمكان المستخدمين الآن الوصول إلى أحدث إصدار من  ادوبي اكسبريس عبر الويب مجانا، مع وجود خطط لطرح أحدث إصدار عبر الأجهزة المحمولة قريبا.
وتتمتع المنصة بمحرر موحد، مما يجعل من السهل جدا إنشاء الأصول لاستخدامها عبر المخرجات المختلفة، وقالت أدوبي: “هناك أكثر من 50 مليون شخص يستخدمون المنصة، وهي متاحة حاليا كخدمة عبر الإنترنت لأجهزة ماك وويندوز.
وكانت منصة  ادوبي اكسبريس نفسها متاحة منذ 2021، ولكن ميزاتها للذكاء الاصطناعي التوليدي كانت قيد التطوير منذ شهر يونيو الماضي.
ويمكن لمستخدمي المنصة الآن إنشاء صور مخصصة وتأثيرات نصية باستخدام التوجيهات النصية بأكثر من 100 لغة.
كما تتضمن المنصة أيضا إجراءات سريعة، مثل الإزالة التلقائية للخلفية واستخدام الصوت لإنشاء رسوم متحركة بسيطة للشخصيات.
ويبدو أن المنصة الجديدة لا تزال تحاول اللحاق بتطبيق التصميم  كانفا من نواح عديدة، حيث دعمت كانفا ميزات الذكاء الاصطناعي منذ عام 2019 عندما قدمت للمرة الأولى أداة الإزالة التلقائية للخلفية، وغالبا ما تكون بساطتها بديلا أكثر قبولا بالمقارنة مع برامج تحرير الصور الأكثر تعقيدا، مثل  ادوبي فوتو شوب  .
 


الخميس 17 غشت 2023