التخطي إلى المحتوى

تسير شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” بخطى سريعة من أجل تنفيذ إستراتيجيتها الهادفة لزيادة سعتها الإنتاجية من النفط الخام إلى 5 ملايين برميل يوميًا بحلول عام 2030.

وفي هذا الإطار، أعلنت الشركة الإماراتية، اليوم الخميس، 11 أغسطس/آب، ترسية عقد بقيمة 4.3 مليار درهم “1.17 مليار دولار” لاستئجار 13 منصة ذاتية الحركة لتعزيز الكفاءة التشغيلية لعملياتها البحرية، وفق البيانات التي اطلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

وأرست “شركة أدنوك البحرية” العقد على شركة “أدنوك للإمداد والخدمات”؛ ما يؤكد القدرات عالمية المستوى لشركات مجموعة “أدنوك”.

دعم الاقتصاد المحلي

من المقرر إعادة توجيه أكثر من 80% من القيمة الإجمالية للعقد إلى الاقتصاد المحلي عبر برنامج شركة بترول أبوظبي الوطنية لتعزيز القيمة المحلية المضافة طيلة مدة العقد الممتد لـ5 سنوات؛ ما سيسهم في دفع عجلة التنمية والتنوع الاقتصادي في الإمارات.

وتُعَد المنصات ذاتية والحركة أصولًا متعددة الاستخدامات تُمكن “أدنوك للإمداد والخدمات” من تنفيذ عمليات دون حفار لتهيئة الآبار وتجهيزها وصيانتها بأقل التكاليف ومن موقع واحد؛ ما يُسهِم في رفع الكفاءة التشغيلية لعمليات الشركة البحرية.

وجُهِّزَت المنصات بمعدات حديثة لتمكينها من تقديم نطاق واسع من خدمات الدعم لحقول الشركة الإماراتية؛ بما في ذلك تنفيذ العمليات وخدمات الصيانة ومتطلبات أماكن سكن موظفي الحقول.

أدنوك
أعمال تنقيب عن الغاز تابعة لشركة أدنوك

زيادة إنتاج النفط

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة “أدنوك البحرية”، أحمد صقر السويدي: “يُسهم العقد الذي أُرسِيَ على شركة “الإمداد والخدمات” في دعم جهود تنفيذ خطط شركته الرامية لزيادة سعتها الإنتاجية من النفط، كما يدعم مباشرةً الهدف الإستراتيجي المتمثل في رفع سعة شركة بترول أبوظبي الإنتاجية من النفط الخام لتصل إلى 5 ملايين برميل يوميًا بحلول عام 2030″.

وتمتلك شركة الإمداد والخدمات سجلًا حافلًا وخبرة طويلة في قطاع النفط والغاز، ويتيح التعاون الاستفادة من خدمات المنصات ذاتية الحركة في تعزيز مرونة العمليات التشغيلية، فضلًا عن خفض التكاليف؛ ما يسهم في ترسيخ مكانة الشركة الإماراتية الرائدة ضمن منتجي النفط الأقل تكلفة وكثافة في مستويات انبعاثات الكربون.

وأضاف السويدي: “سيُعاد توجيه نسبة كبيرة من قيمة هذا العقد إلى الاقتصاد المحلي من خلال برنامج تعزيز القيمة المحلية المضافة؛ ما يسهم في خلق المزيد من فرص العمل ويدفع عجلة التنمية والتنويع الاقتصادي بالدولة”.

زيادة القيمة

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة “أدنوك للإمداد والخدمات”، عبدالكريم المصعبي: “إن شركته تلتزم بالسعي الدائم للاستفادة من جميع فرص النمو لتحقيق وزيادة القيمة لمجموعة شركة بترول أبوظبي الوطنية؛ إذ يمثل الإعلان عن ترسية العقد إنجازًا آخر ضمن جهود الشركة وسعيها المستمر لتعزيز وزيادة القيمة”.

وتمثل المنصات المستأجرة فرصةً مهمة لتعزيز النمو والتنوع في أعمال وخدمات شركة الإمداد والخدمات، وستُسهِم بشكل كبير في تمكين نمو وتوسع أعمال “أدنوك البحرية”.

ووفقاً للعقد، ستُستَأجر المنصات البحرية ذاتية الحركة بالإضافة إلى المعدات المصاحبة لها والكوادر البشرية العاملة عليها، وستُستَخدم المنصات في عمليات تجهيز الآبار وتهيئتها وتنفيذ عمليات ما قبل الحفر وما بعده، بالإضافة لعمليات الصيانة والسلامة في الأصول البحرية.

ويؤكد توحيد نطاق تنفيذ الأعمال من خلال عقد خدمات واحد عوضًا عن تنفيذ خدمات تجهيز وتهيئة الآبار عبر عدة عقود منفصلة، نهج الشركة الإماراتية الذكي للمشتريات؛ ما يُسهِم في تعزيز المرونة التشغيلية للشركة وخفض التكاليف، وتوحيد المسؤولية.

ويأتي العقد ضمن جهود “أدنوك البحرية” المستمرة في الاستثمار والتطوير المسؤول لتسريع عجلة النمو وزيادة القيمة للدولة و”أدنوك” وشركائها الإستراتيجيين.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *